علاج مقاومة الأنسولين - صحة ستبس

شريط الاخبار

محرك جوجل

الاثنين، 14 يونيو 2021

علاج مقاومة الأنسولين

 

علاج مقاومة الانسولين


علاج مقاومة الأنسولين


مقاومة الأنسولين insulin Resistance مصطلح انتشر في الآونة الأخيرة ، والذي يعزو إلى عدم قدرة خلايا الجسم على استقبال الأنسولين من الدم . والذي ينذر باحتمالية تعرض الشخص لمرض السكر إذا لم يقم بعمل خطوات لعلاج مقاومة الأنسولين في حالاته المبكرة . لذا سنحاول أن نشرح ماهو مقاومة الأنسولين وماهي إعراضه وكذلك مجموعة من طرق وخطوات علاج مقاومة الأنسولين .


مصطلح مقاومة الأنسولين:

يقوم البنكرياس بإنتاج مادة الأنسولين حيث ينتقل إلى الدم ووظيفته نقل السكر من الدم إلى الأنسجة والخلايا في جسم الإنسان لتمده بالطاقة والعمليات الحيوية . وبما أن لكل خلية مستقبلات فإن بعض المستقبلات تعجز عن إدخال السكر للخلية فيبقى في الدم . ومع استمرار إفراز الأنسولين من البنكرياس وعدم دخوله للخلايا فإنه يسبب مقاومة الأنسولين. يستمر البنكرياس بضخ كميات اكبر من الأنسولين بهدف الضغط على الخلية لاستقباله ولكن دون جدوى ، عندها تصاب خلايا البنكرياس بالتعب فتبدأ بالضعف وتقليل إفراز الأنسولين فتنخفض كمية الأنسولين وتبدأ مستويات السكر بالارتفاع وهنا يظهر مرض السكري .

منذ عام 1889 وحتى 1960 حاولت الأبحاث العلمية والمخبرية  فهم سبب مرض السكري وعلاقته بالأنسولين ، حيث كان يعتقد أن نقص مادة الأنسولين التي يفرزها البنكرياس هي السبب وراء انتشار مرض السكري .  وفي عام 1960 لاحظ العلماء أن مرضى السكر لديهم كميات أنسولين أعلي بكثير من الناس العاديين ،  بيد أن خلاياهم لا تستجيب للأنسولين بشكل طبيعي ومن ثم تعجزعن إدخاله للخلية  . وبناء عليه تم تقسيم مرضى السكر إلى نوعين :

1-    مرضى السكري الحساسون للأنسولين والمعروف اليوم، بمرض السكري من النمط الأول.
مرضى السكري غير الحساسين للأنسولين (مرضى السكري من النمط الثاني)

وكذلك تم وضع تعريف لمقاومة الأنسولين بأنها عدم استجابة الخلايا لمادة الأنسولين . وتعاني الخلايا لسنوات من مقاومة الأنسولين قبل ظهور مرض السكر النوع الثاني ، ومن الجدير بالذكر إن الذين يعاونون من مقاومة الأنسولين اذا ماغيروا نمط حياتهم يمكنهم النجاة من مرض السكر .

 

أعراض مقاومة الجسم للأنسولين  :

مقاومة الأنسولين في الجسم يسمى بمتلازمة الأيض وهي عدة أعراض تعمل مجتمعة على ظهور مقاومة الانسولين  ، ولذلك سنذكر أعراض مقاومة للأنسولين في الجسم  والتي تمكنك من التنبؤ بالمرض والبدء في الخطوات لعلاجه ، ومن أهم الأعراض :

  • الإرهاق والتعب المستمر.
  • الشعور بالجوع الدائم.
  • العطش الشديد أكثر من المعتاد.
  • كثرة التبول.
  • الالتهابات المتكررة.
  • سمنة ماحول البطن والأرداف وأحيانا السمنة المفاجئة على الرغم من تناولك لنفس الوجبات.
  • التشوش الذهني وصعوبة التركيز.
  • الخمول والفتور والرغبة الشديدة في النوم بعد الوجبات.
  • ارتفاع السكر في الدم وارتفاع الدهون الثلاثية في الجسم.
  • تشحم الكبد : ولعله أقوى وأبرز عرض من أعراض مقاومة الجسم للأنسولين لأنه إذا ماظهر فإنه ينبأ بما لايدع مجالا للشك بوجود مقاومة للانسولين . ويظهر تشحم الكبد حين تجد الكبد صعوبة في التخلص من الدهون الثلاثية
  • تكيس المبايض لدى النساء.
  • وخز في اليدين والقدمين.
  • ظهور الثأليل فجأة في الجسم.
  • ظهور لون داكن في الجسم في منطقة الرقبة والإبط والأرداف وأصابع اليد.
  • ضعف الذاكرة  والتشوش الذهني حيث يسبب مقاومة الأنسولين بضمور المادة الرمادية في الدماغ التي تعتبر قاعدة البيانات لذاكرة والتعلم .

 

علاج مقاومة الأنسولين :

يمكن علاج مقاومة الأنسولين بعدة طرق يفضل أن تكون مجتمعة لتعطي نتيجة أسرع ، بداية يجب تغيير نمط الحياة ونوعية الطعام . ينصح كثيراً بالابتعاد نهائيا عن تناول السكر والدقيق الأبيض والتقليل من الكربوهيدرات والاهتمام أكثر بالخضروات الورقية . ومحاولة تخفيض الوزن ما أمكن في حالة كنت سمينا.


علاج مقاومة الانسولين بالحمية الغذائية :

ينصح الذين يعانون من مقاومة الأنسولين البدء بعمل حمية غذائية صحية أو الاهتمام أكثر بنوعية الأطعمة التي يتناولونها فينصح بالتركيز على الخضروات الورقية والفلفل والطماطم ، والحمضيات والأطعمة الغنية بالألياف والتركيز على الحبوب الكاملة لاسيما الدخن والشوفان ، والدجاج الخالي من الدسم والأسماك . الاهتمام بالمشروبات التي تحتوي مضادات أكسدة وتلك التي لها القدرة على تخسيس الوزن مثل الزنجبيل والليمون والمورينجا.

 

علاج مقاومة الأنسولين بالتمارين الرياضية :

من أسباب مقاومة الأنسولين هي الحياة الخالية من الأنشطة البدنية ، لذلك تساعد الرياضة كثيرا على التخلص من مقاومة الأنسولين حيث تعمل على خفض مستويات السكر بحرق السكر في الدم  لإنتاج الطاقة، كما تقوم الرياضة بحرق الدهون المتكدسة في الجسم وحول الكبد مما يعطي تحفيز للخلايا لزيادة حساسيتها للأنسولين . كما تساعد على تنشيط عضلة القلب والتخلص من السموم في الجسم عن طريق العرق . وهذا كله يعلب دورا كبيرا في التخفيف من حدة مقاومة الأنسولين في الجسم .

 يمكنك البدء في المشي أو الجري لمدة 30 دقيقة يوميا لمدة خمسة أيام .

كما ينصح بشدة بالتمارين اللاهوائية أو ما تعرف تمارين المقاومة  حيث تتميز بقدرتها على تحفيز الأيض وحرق الدهون وتكسير الجلوكوز دون الحاجة للأكسجين فهي تعتمد على الطاقة الموجودة في العضلات  ، هذه النوعية من التمارين تعتمد على انقباض العضلات لإنتاج الطاقة وهذا بدوره يرفع حساسية الخلايا للأنسولين ، كما تتميز بأنها تمارين مكثفة لفترات قصيرة مثل نط الحبل ، رفع الأوزان  والجري السريع ، تمرين الأربطة المطاطية للمقاومة .

 

علاج مقاومة الأنسولين بالأعشاب :

يمكن للأعشاب علاج مقاومة الأنسولين في مراحله الأولى ولكن حين يتطور المرض فإنه يستخدم الأعشاب والعلاجات الدوائية بشكل متوازي.

 

الحلبة :

في عام 2017 تم عمل دراسة بحثية عن مدى فعالية الحلبة في علاج مقاومة الأنسولين حيث خضع 60 مريضاً يعانون من داء السكري النوع الثاني حيث تم إعطائهم منقوع بذور الحلبة لمدة ستة شهور . بعد مرور خمسة شهور انخفض مستويات سكر الدم بشكل ملحوظ كما انخفض السكر التراكمي ابتداء من الشهر السادس ، وبناء على ذلك خلصت الدراسة إلى أن للحلبة اثر ملحوظ وايجابي في تقليل مستويات السكر في الدم وعلاج مقاومة الأنسولين .

 

الكركم :

 يحتوي الكركم على خصائص علاجية مذهلة ومفيدة للجسم ويحتوي على مضادات الالتهابات وقدرته على خفض نسبة الجلوكوز في الدم .

 

المورينغا:

تتميز المورينغا بالكثير من الفوائد الطبية والعلاجية فهي تحارب الجذور الحرة ومضادة للأكسدة كما تحتوي على الكثير من الفيتامينات مثل فيتامين سي وفيتامين دال  ولها القدرة على تحفيز البنكرياس لإفراز الأنسولين  وتنظيم مستويات السكر في الدم ، كما تقلل من السمنة التي تعد واحدة من أعراض مقاومة الأنسولين .

يتم استخدامها بنقع أعشاب المورينجا في ماء دافئ ويغطى حتى لا تخرج الزيوت الطيارة ، ثم يصفى ويشرب يوميا على الريق . يفضل استخدامه لمدة 3 أسابيع ثم يتوقف أسبوع ثم يعاد شربه .

 

القرفة :

تمتلك القرفة بقدرتها الفعالة على تحسين مستويات السكر في الدم عند مرضى السكر النوع الثاني ، ورفع حساسية الجسم للأنسولين . وخفض الكولسترول والدهون الثلاثية .

 ظهر اثر القرفة في تحسين مستويات السكر في الدم بعد شرب نصف ملعقة من القرفة منقوع في ماء دافئ لمدة تتراوح من شهر إلى شهرين .بينما ظهر تأثيرها في علاج مقاومة الأنسولين عند شربها لمدة 14 يوم .

 

علاج مقاومة الأنسولين  بالأدوية :

الجلوكوفاج :

يعد من أشهر علاجات مقاومة الأنسولين حيث يمتلك القدرة على خفض مستويات السكر في الدم ويعطى لمن يعاني من مقاومة الأنسولين ولمرضى السكر النوع الثاني  وتكيس المبايض . والجلوكوفاج هو احد الأسماء التجارية لدواء الميتوفورمين يعد واحدا من العقاقير الطبية المستخدمة في علاج مقاومة الأنسولين حيث لديه القدرة على الحد من افرزا السكر من الكبد إلى الدم ، كما يمكنه تعزيز قدرة الخلايا الدهنية على امتصاص الجلوكوز من الدم بما يسهم بشكل كبير على تقليل مستويات السكر في الدم بشكل ملحوظ . يعد هذا الدواء أمنا ولكنه يستخدم حسب إرشادات الطبيب بالكمية والجرعة .

 

مجموعة الثيازوليدينديون:

تقوم هذه الأدوية على تحسين حساسية الخلايا الدهنية لاستقبال الأنسولين كما يقوم بإنتاج خلايا دهنية جديدة بما يسهم في امتصاص الأنسولين وتوازن مستويات السكر في الدم . هذه الأدوية  لا تستخدم إلا باستشارة الطبيب حيث يوجد أثار جانبية متعددة مثل زيادة في الوزن .

 

واخيراً ، يعد مقاومة الانسولين منذر مبكر على احتمالية الاصابة بمرض السكري و لذلك ينصح بشدة بعمل الخطوات السريعة لعلاج مقاومة الانسولين وأهم خطوة هي تخفيض الوزن والبدء بنظام صحي وممارسة الرياضة بشكل يومي الامر الذي يسرع من تجاوز مرحلة الخطر و علاج مقاومة الانسولين بسرعة .


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Top Ad