هشاشة العظام اسبابه وعلاجه ، وماعلاقة الكثافة العظمية بهشاشة العظام؟ - صحة ستبس

شريط الاخبار

Post Top Ad

Post Top Ad

الأحد، 5 أبريل 2020

هشاشة العظام اسبابه وعلاجه ، وماعلاقة الكثافة العظمية بهشاشة العظام؟


هشاشة العظام اسبابه وعلاجه







ماعلاقة الكثافة العظمية بهشاشة العظام ؟


ماذا يعني هشاشة العظام :

هشاشة العظام : مرض روماتيزي مصحوب بالالام ووهن عظمي عام نتيجة لتدني الكثافة العظمية .

كثافة العظام : هو مصطلح يعبر عن كمية المعادن في النسيج العظمي حيث يظهر تدني الكثافة العظمية كمؤشر للإصابة بهشاشة العظام وخطورة التعرض للكسور.  


للجسم قدرة فائقة على تجديد الخلايا وتستطيع العظام  بناء وهدم انسجتها بصورة مستمرة لتنمو العظام طولياً وعرضياً في مراحل نمو الإنسان . ويتم بناء العظام  عن طريق عمليتين هما أ) البناء أو تشكل العظام و 2) عملية الهدم (الارتشاف العظمي) .

الارتشاف العظمي  : تقوم العظام بالتخلص بصورة مستمرة من الأنسجة البالية مما ينجم عنه ظهور مسامات في العظم يخرج منها المعادن من العظم إلى الدم  وهذا يعني تسرب الكالسيوم من العظم إلى الدم ، ثم تليها مباشرة عملية البناء حيث تنتج خلايا وأنسجة جديدة وقوية . وفي حالة حدث خلل في إحدى العمليتين كأن يكون الهدم أسرع من البناء تقل كثافة العظام ويظهر مرض هشاشة العظام .

تجدر الإشارة إلى أن عملية البناء تكون أسرع في مرحلة الطفولة والشباب وتصل إلى ذروتها  عند سن الثلاثين ثم تنعكس  العملية فتصبح  عملية الهدم أسرع من عملية البناء .

لايمكن معرفة نسبة الكثافة العظمية عن طريق فحص الدم للمعادن ،  لأنه في حالات كثيرة تظهر نسبة الكالسيوم طبيعية في الدم ولكنها قليلة في العظم الذي يكتشف عن طريق أشعة (  DEXA  ) حيث تظهر نسبة هشاشة العظام كالآتي :


منحنى T-score

-1 وأعلى
يشير منحنى T  إلى أن عظامك طبيعية
-1 إلى-2.5
يشير منحنى الدرجات إلى قلة الكثافة العظمية التي تشير إلى بداية هشاشة العظام في مراحلها المتقدمة
-2.5  واقل
تشير إلى وجود مرض هشاشة العظام وكلما قل العدد كلما كانت هشاشة العظام أكثر.


أنواع هشاشة العظام :

هناك نوعين من أنواع هشاشة العظام 

النوع الأولي: وهو الأكثر انتشاراً بين النساء خاصة بعد انقطاع الطمث لذلك تعاني 80% من النساء من هشاشة عظام أولي.
النوع الثانوي : وهي هشاشة عظام ناجمة عن استخدام أدوية معينة أو امراض معينة مثل امراض الكلى ، اضطرابات الغدة الدرقية ، وأدوية السرطان . كما يساهم التدخين في انتشار هشاشة العظام الثانوي .

أسباب هشاشة العظام :

  • قلة تناول الكالسيوم : في حالة نقص الكالسيوم في الدم فإنه يتم سحبه من العظام وإذا تم سحبه دائما يكون ذلك سبباً لتخلخل العظام ووهنها .
  •  عدم التعرض للشمس.
  • التدخين وشرب الكحول  والإكثار من المشروبات الغازية التي تقلل من امتصاص الكالسيوم بسبب احتوائها على حمض الفوسفوريك.
  • قلة الحركة تجعل العظم اضعف على تحمل العضلات وقابل للكسر بسرعة ، كما أن العضلات التي لا تتحرك تصاب بالضعف والوهن وتموت أنسجتها بالتدريج.
  • أمراض الغدة الدرقية
  • الهرمونات : قلة إنتاج هرمون الاستروجين عند النساء بعد انقطاع الطمث يعد عاملا مهما في ظهور الهشاشة ، كذلك قلة إفراز هرمونات الذكورة لدى الرجال بعد سن 50 تساعد على ظهور الهشاشة .

أعراض هشاشة العظام :


لا توجد أعراض واضحة في المراحل المبكرة من هشاشة العظام ولذلك يسمى بالمرض الصامت  لكن قد تكون بعض الأعراض المذكورة أدناه مؤشرا لوجود هشاشة في العظام ولكنها ليست علامات أكيدة للمرض.

  • انخفاض اللثة وبروز الأسنان بشكل ملفت يشير إلى ضعف الأنسجة البانية .
  • الم مصاحب عند محاولة قبض اليد ، الم أسفل أصابع القدم وباطن القدم .
  • الم في مختلف عظام الجسم ولايتقصر ذلك على مفصل معين أو عظم بعينه بل تشعر بتعب في مختلف العظام .




علاج هشاشة العظام وزيادة الكثافة العظمية :

هناك الكثير من أدوية هشاشة العظام لكنها تؤخذ باستشارة الطبيب ومنها التركيز على فيتامين دال والكالسيوم وشرب الكولاجين وغيرها من الأدوية لكن سنركز هنا على مايمكنك فعله بشكل مستمر وتجنب الهشاشة ومعالجتها إلى الأبد .

تناول الفيتامينات

يشترك الكثير من الفيتامينات والمعادن لتشكيل العظام ولأننا نعي أن السبب الأول لهشاشة العظام هو قلة الكالسيوم في النسيج العظمي فيتم التركيز على كل المعادن التي تساهم في امتصاصه أو إعادته للعظم ، ومن هنا يُنصح بإتباع نظام غذائي غني بالكالسيوم والفسفور المعروفان بقدرتهما على تقوية العظم .  ويجب تناول  فيتامين D مع الكالسيوم ليسهل امتصاص الكالسيوم ، واستخدام فيتامين ك 2  يساعد بقوة على إدخال الكالسيوم من الدم وإعادته للعظم . و تناول المغنيسيوم الذي له القدرة أيضا على امتصاص الكالسيوم والمساعدة في تعزيز الكثافة العظمية.

اوميغا 3 : يعزز كميات الكالسيوم في الدم ويخفف من الآلام التهاب المفاصل. يوجد في زيت كبد الحوت ، الأسماك والسبانخ وبذور الشيا والجوز .

الزنك : يساعد على تنظيم هرمونات الغدة الدرقية والتسريع في التئام الجروح وإمداد الجسم بالصحة العامة . يوجد بكثرة في حبوب القرع.

البورون : له قدرة كبيرة على تخزين الاستروجين في الجسم وتعويضه للنساء في سن اليأس كما يساعد على زيادة امتصاص الكالسيوم  والمساعدة على إنتاج فيتامين D  والتقليل من التهابات المفاصل. يوجد البورون في المكسرات والعسل والعنب والزبيب والتفاح والجزر والبروكلي. 

الأطعمة :

تناول عصير الطماطم :
صدرت دراسات تشير إلى قدرة الليكوبين على إنتاج الخلايا المسئولة عن تشكل العظام وإبطاء موتها . ويوجد الليكوبين بكثرة في عصير الطماطم  لذا ينصح بشرب كوبين من الطماطم يومياً لتقوية العظام وترميمها .

شوربةعظام البقر حيث أظهرت دراسات بأنها مفيدة لبناء العظام وتزويدها بالكولاجين والمحافظة على السائل الزلالي.

 السمسم : يحتوى على كميات عالية من الكالسيوم حيث يحتوي كل 100 ملي جرام سمسم على  975 ملي جرام من الكالسيوم  وهي نسبة تفوق بكثير الحليب الرائب الذي يحتوي فقط على  116 ملي جرام من الكالسيوم . كما يحتوي  السمسم على 351 ملي من المغنيسيوم.

بذور الشيا : معروف باحتوائه على كميات كبيرة من الكالسيوم ، يفضل طحنها قبل اكلها حيث تؤكل مع زبادي أو ماء دافئ.

حب الرشاد : يحتوي على نسب عالية من الكالسيوم يساعد بشكل كبير على التخلص من هشاشة العظام ويمكن تناوله مع التمر أو مع بذور الشيا.

قشور البيض : تحتوي قشور البيض على كميات عالية من الكالسيوم لذلك ينصح باستخدام مطحون قشور البيض بكميات قليلة يوميا بالإضافة إلى فيتامين D لتعزيز الكالسيوم في العظام  . حيث يقدر امتصاص الجسم لكالسيوم قشور البيض أكثر بـ 64% عن قدرته لامتصاص الكالسيوم الخام( كربونات الكالسيوم)

الرياضة :

 الرياضة لما لها من دور في تقوية العضلات المحيطة بالعظم يفضل لمن يعاني من هشاشة العظام أن يبدأ بالرياضة التوازن والمد والليونة والتمارين البطيئة التي من شأنها مساعدة العضلات على التخلص من التشنجات أو التيبس كما تساعد على تقوية العظم .



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Top Ad